الرئيسية نظام الكفالة أيتامنا يكبرون رسائل من الأيتام معرض الصور اتصل بنا

.:. دخول الكفلاء .:.
اسم دخول:
كلمة المرور:
 
نسيت كلمة المرور!
عدد المتصفحين الحاليين : 16606
... أرميهم .. أهل أبيهم أولى بهم .....


 

 

 

 

يقول لي أهلي عن أيتامي : ارميهم لأهل أبيهم ..

لا طاقة لنا على تحملهم وتحمل ضوضائهم ...

كأنهم كرة خاسرة في ملعب أو خرقة بالية ....

كل ذلك لأنهم أبناء الابنة وليسو أبناء الابن ...

كان الحل الأول أمامي : أن أجد زوجاً يقبل بـأولادي ..

فعلاً تقدم لطلبي رجل ميسور الحال وقد رضي باحتضان أولادي

فتزوجت لأهرب بهم من الجو الرافض لهم لكنه أرادني أنا فقط من دونهم

ولم يفصح في  البداية لكنه مع مرور الأيام بدأ يضجر و يتململ منهم ويخيرني بينه وبينهم .....

حاولتْ أمي أن تداري وضعي مؤقتاً فأخذتْهم عندها ..

و حرمتُ منهم شهرين أو ثلاثة وتبين لي فيهما أنه كان مدمناً على الكحول وأنه تزوج ست نساء وطلقهنّ ..

لم أحتمل الحياة معه وطالبته بالطلاق فوافق بسهولة ....

ورجعت إلى بيت أهلي وأولادي ...

وعادت الأسطوانة (أرميهم لأهل أبيهم أو ضعيهم في ميتم )وعيشي حياتك ..

لم يعلمو أنهم بذالك يريدون أن أفقد حياتي وأتخلى عن ذاتي ..

فماذا أفعل .. أين أذهب بنفسيي وبأولادي  ..؟!

فشل الحل الأول ... فما الحل الثاني ...؟!